The View From Above

القضيةربع by Kaija Wilkinson طباعة

المدير التنفيذي لمجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية (CTBUH) الدكتور أنتوني وود زار دبي وجدة، المملكة العربية السعودية، في مايو لاستكشاف إمكانية عقد مؤتمر المباني المرتفعة و المساكن الحضرية في الشرق الأوسط في عام 2018. بينما كان هناك،قام بالتجول على أماكن محتملة و تم تكريمه من قبل مضيفيه برحلة سي وينكز فوق دبي ؛ رحلة في برج العرب رمز المدينة المبني على شكل شراع ،و في جدة ، رحلات على المباني قيد الإنشاء بيات بلازا ،كولدن توور ذي ال48 طابقاً و المبنى المستقبلي الأطوال في العالم، برج جدة الأطول من 1000 متر

كان برج جدة هو المكان الذي رأى فيه وود نشاط التشييد الصاخب . بعد السفر إلى قلب البرج الحالي (كان في المستوى 56،10 طابق و 252 متر عن الأرض)،انخفض هو و مضيفوه في مرفاع المواد الموصول في نقطة واحدة إلى الرافعة . كان لدى الضيوف أرضية مشبكة و جدران مكشوفة تؤمن مناظر خلابة للمدينة الاقتصادية في جدة على 5.3 مليون مترمربع شمال القلب التاريخي للمدينة. كانت دهشة وود واضحة في فيديو نشره مجلس المباني المرتفعة و المساكن

الحضرية حيث قال فيه أنه لم يقم من قبل بهكذا تجربة و مازح قائلاً أنه “يشعر و كأنه في بداية ركوب قطار الملاهي.”

من مستوى 56 ، كانت أجنحة برج جدة ذات شكل Y المميزة ، بالإضافة إلى الحجم الهائل لجدة إيكونوميك سيتي . وأشار مجلس المباني المرتفعة و الموائل الحضرية :

“مثير للدهشة، والبرج فقط في ربع ارتفاعه الكامل. مع ذلك، نظرا لموقعه خارج وسط المدينة، يلوح في الافق بالفعل فوق كل شيء آخر في الأفق. ويجري بناء برج جدة بمثابة مرساة لجدة إيكونوميك سيتي . وتشمل المرحلة الأولى من التطوير 1.55 مليون متر مربع التي سيتم بناؤها بعد الانتهاء من البرج. على الرغم من أن البرج يرتفع في الصحراء الآن، فإنه ليس من الصعب أن نتخيل المدينة المنفَّذة بالكامل التي سترافق انتهائه.”

ديفيلوبر جدة إيكونوميك كومبني (JEC) تبنت جولة وود إلى جدة ، و المقاول العام سعودي بن لادن كروب(SBG)سهَّل رحلة البرج . مدير المشاريع الأول في سعودي بن لادن كروب جبيل بطراوي و منسق المشاريع هاني كبريت ،مع زملاء سعودي بن لادن كروب ،كانوا في الموقع للترحيب بوود و يوجهونه المبنى.

التقى وود أيضاً بينما كان في جدة بالمدير التنفيذي في جدة ايكونوميك كومباني و أمين مجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية منيب حمود في مقر جدة ايكونوميك كومباني ، حيث ناقشوا إمكانية مؤتمر مجلس المباني المرتفعة و الموائل الحضرية . لاحظ أن “حمود أعرب عن تأييده لهذا الحدث، الذي سيكون أول مؤتمر للمجلس في المنطقة منذ المؤتمر العالمي الثامن في دبي في عام 2008.”

وجاءت الرحلة لمدة 10 أيام كاملة بناء على طلب من دائرة السياحة في دبي . إلى جانب جولات في الأماكن و ناطحات السحاب ، ترأس وود اجتماع اللجنة التوجيهية مع أعضاء مجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية المحلي الذين استضافهم المركز التجاري العالمي في دبي في الجزء العلوي من ناطحة سحاب تحمل اسمها، الأول من نوعه في دبي، الذي بني في عام 1979. ذكر مجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية أن أكثر من 30 عضوا حضروا ، ما يقرب من ربع الذين حضروا سابقا المؤتمر العالمي الثامن . “على هذا النحو”، صرح مجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية أن “ الخطط المقترحة لمؤتمر آخر في المنطقة قوبل بحماس من جميع الحضور.” . مجلس المباني المرتفعة و المساكن الحضرية أخبر إليفيتور وورلد أنه مازال يقيِّم مؤتمر الشرق الأوسط و سيبلغ إليفيتور وورلد عندما يتم اتخاذ قرار حاسم. 🌐